أبسط تبسيط للكفايات في التعليم


الكفايات التعليمية جداً بسيطة في فكرتها الرئيسية، حيث يقوم هذا الأسلوب التعليمي على الإجابة على سؤالين فقط

ماذا يعرف/يستطيع فعله الطالب

ماهي المعارف /المهارات التي لطالب مستعد لتعلمها

وعلى الرغم من بساطة مفهوم الكفايات ونقطة الإنطلاق هذه إلا أن المعلم بحاجة لحزمة أدوات تساعده على الإجابة على هذان السؤالان، حيث يمنع على المعلم تحت مفهوم كفايات أن يقوم بالإجابة معتمداً على رأيه الشخصي أو استنتاجاته

بل لابد أن يكون لديه دليل

دليل ملموس مما يفعله - يكتبه - يقوله - يصنعه الطالب

وقد استغرق الباحثون وقتاً طويل في البحث حول ماهي الأدوات التي تمكن المعلم من الإجابة على هذه الأسئلة بالدليل وبدون استخدام الرأي الشخصى

وقد وفق الباحث البروفيسور باتريك جريفن لصنعت إطار نظري و عملي لقياس ما يمكن قياسه للإجابة على السؤالين

وهنا يدخل مفهوم سلم التقييم في تحدي الكفايات

ولأن المعلم في نظام الكفايات لا يقبل منه الرأي الشخصي و يطلب منه الدليل على مستوى الطالب فاستخدام سلم التقييم هو أقوى أداة حتى اليوم للحصول على الإجابة

وفي التدوينات القادمة سأشرح مفهوم سلالم التقدير الصحيح وطريقة بناءه، ولا أقول كلمة الصحيح جزافاً أو مدحاً للنفس بل لأن استخدام سلم التقييم خارج منظومة الكفايات لا فائدة منه ولأن نظام البروفيسور باتريك يقوم على تصميم سلم التقييم ليقيس الأفعال

ولكن لا أطيل عليكم اليوم ونترك سلم التقييم حتى يأتي وقته وأترككم مع هذه الصورة التي أمل أن توضح مفهوم الكفايات

وأخيراً أو التقدم بشكر خاص للدكتورة فاطمة سعد الغامدي على إرشادي وتوجيهي في كتابة هذه التدوينة جعله الله في موازين حسناتها


0 مشاهدة

الموقع الرسمي

نائف حامد المطيري