الموقع الرسمي

نائف حامد المطيري

النمو وضده الثبات


هنالك شيء لا يمكن أن تعطيك إياه اللغة مهما كان مستواك وهذا شيء شاهدته خلال سنوات عملي في سلك التعليم و خارجه ومما اطلعت عليه، إنه نمط التفكير

حسب آخر الأبحاث فإن هناك نمطان تفكير (وإن كان محل جدل وبحث علمي) لكن الكاتبة كارول دويك صاحبة أبحاث طويلة في هذا الأول نمط تفكير الثبات fixed mindset والثاني نمط تفكير النمو growth mindset (شاهد الفيديو في أخر المقال) ، النوع الثاني صاحب النمو حيلته واسعة جدا واللغة لا تقف حاجزا أمام تحقيق أهدافه وقد شاهدت من الناس من حُكم عليه أن لغته لا تصلح أبدا ثم أجده شعلة مشتعل الهمة و يعمل خطوات غير مسبوقة لتحقيق هدفه

سأحكي لكم قصة صديق لي اسمه فهد أخبره الجميع أن لغته ضعيفة وأنه لن يتمكن من الإستفادة من الدارسة في جامعته في الخارج، لكن فهد كان صاحب نمط تفكير النمو وهو بذلك واسع الحيلة، فقرر أن يذهب للمقهى و يشتري القهوة لكل من يجلس على طاولته يتحدثون باللغة الإنجليزية حتى يتمرس في اللغة، وهو مستمر على هذا حتى تاريخ كتابة هذا المقال.